الأحد، 26 يوليو، 2009

ضمير الأمة وقلبها االنابض



صحيح انتهى الاستجواب .. ولكن ما إن قدم النائب الفاضل مسلم محمد البراك استجوابه لوزير الداخلية حتى تقاذفت عليه اتهامات غريبة عجيبة من كل حدب وصوب وما زالت! وقف صراحة وصوت مع قانون تجريم الفرعيات فقالوا عنه قبلي! أوقف هو وزملاؤه العديد من مشاريع الفساد فقالوا صوته عالي!
حقيقة تأملت مسيرة مسلم البراك البرلمانية منذ 96 فلم أجد له موقف واحد معيب على عكس الكثير من النواب الذين دعمناهم في فترات مختلفة نجدهم أحياناً مع الحق وأحياناً كثيره ضده حسب وجهة نظرنا طبعاً ولكن سرعان ما ينسى الناس مواقفهم ، إليكم بعض ما قيل عن ضمير الأمة :

أولاً: ماذا قالوا عن مسلم البراك؟!
1- قبلي.
2- شخصاني.
3- لماذا لم يدخل موضوع الفرعيات ضمن المحاور؟

و لهؤلاء نقول:

1- من غير الإنصاف أن يصف نائب مثل مسلم البراك بالقبلي أتدرون لماذا ؟؟

· لأنه هو من أيد استجواب "المليفي و الراشد" لابن عمه "شرار"

· لأنه هو من قال لابن عمه "العليم" أيضا أن إذا العليم ابن عمه فالدستور أخيه، وهو أيضا من أقام الدنيا ولم يقعدها "مع كتلة العمل الشعبي" في نفس الوقت من العام الماضي لوقف المصفاة الرابعة و الداو كيميكال لوجود هدر في المال العام وذلك في فترة تولي ابن عمه العليم لوزارة النفط

· لأنه هو من يتذكر بكل إجلال مواقف الشرفاء "حمود الزيد الخالد وبراك المرزوق" رحمهم الله وهم في مقياس "علي كاسكو" حضر وليسوا أبناء قبائل

· لأنه هو أيضا من يدافع بكل شراسه عن "خالد المجحم, أحمد الرفاعي, مصعب الفليج، يعقوب آل بن علي" وهم ابناء الهيئة العامة للاستثمار وهم أيضا بمقياس "السفهاء" ممن وصفوا "بوحمود" بالقبلي أيضا أبناء حضر أو أبناء "المناطق الداخليه"

· لأنه هو أيضا من دافع و يدافع عن " عبدالعزيز اليحيى، إحسان عبدالله، حنان الغرير" وهم ثله من شرفاء ديوان المحاسبة وأخيرا هم حضر وليسوا من أبناء الدائره الرابعة

· النائب مسلم البراك صوت مع قانون تجريم الفرعيات ويكفيه أنه يخوض الانتخابات مستقلا في دائرة يوجد بها 17000 ألف مطيري من أبناء عمه

· والمعلومة التي لا يعرفها الكثيرون أنه هو من دافع عن نائب مدير مكتب الاستثمارات الكويتية في تونس عبدالرحمن العنجري (النائب الحالي) دون أن يعرفه شخصياً

لا أريد أن أزيد فبالنسبة لي أن وصف مسلم البراك بالقبلي ما هي إلا بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار وإذا كنا سنصنف الشعب بدو وحضر فإننا نرى أن مسلم البراك دافع عن الشرفاء من الحضر أكثر من البدو .

2- بالنسبة لشخصانية الاستجواب، فلدي عدة تساؤلات أطرحها لأطفال السياسة و منهم "علي كاسكو"

· هل كان 29 نائبا ممن اقسموا على طلب عدم التعاون في رئيس الوزراء في حال عدم إقرار الخمس دوائر و إحالة القانون إلى المحكمة الدستورية شخصانيين؟!..
· بل هل كان علي كاسكو نفسه شخصاني عندما كان من كتلة ال 29؟!..
· وهل كان مسلم البراك شخصاني بعدما أقسم باستجواب أحمد الفهد إذا رجع للوزارة في عام 2006؟!..
· هل كان أحمد المليفي شخصاني بعد تبنيه في حملته الانتخابية عام 2008 لمصروفات رئيس الوزراء وملف المجنسين وتهديده لرئيس الوزراء بالاستجواب؟!..
· هل كان و مازال عادل الصرعاوي شخصاني ضد أبناء فهد الأحمد؟!..

أنا أرى أن قمة الشخصانية أن يهاجم النائب بأنه شخصاني، فالنائب يهاجم على مواقفه و على سياساته، ولا يهاجم على نياته، فلا عالم بالنفوس إلا من سواها الذي ألهمها فجورها وتقواها

3- أما بالنسبة لموضوع الفرعيات فهناك فريقان من المشككين: الأول يقول لماذا لم يدخل موضوع الفرعيات ضمن محاوره؟ والثاني يقول أن الاستجواب ثأر من الوزير لأنه طبق قانون تجريم الفرعيات 2008

وردنا كالتالي..
للفريق الأول نقول أن النائب المستجوب هو من يحدد محاوره ومسألة طرح الثقة بأي وزير مستجوب تحدد حسب تفنيد الوزير لمحاور الاستجواب وهل كان مذنباً أم لا؟ ضمن هذه المحاور فقط , وإذا كنتم ترون الوزير مذنب بقضية الفرعيات لماذا لم تبادروا بمحاسبته؟ فهل مسلم البراك لديه أدوات دستورية تختلف عن أدواتكم؟

فلا يعقل أن يعطى الوزير الثقة بحجة عدم إدراج موضوع آخر للمحاور أو بحجة أن الكثير من خريجي الفرعيات سيصوتون مع طرح الثقة , وعلى طاري خريجي الفرعيات لنتحدث بدقة هنا عن موقف نواب الفرعيات..

· فرعية الرشايدة علي الدقباسي وحده مع طرح الثقة والبقية الخنفور والمويزري الخرينج مع الوزير
· فرعية مطير الثلاثي هايف والوعلان ومزيد مع طرح الثقة
· فرعية العجمان الطاحوس والصيفي مع طرح الثقة بالمقابل الحويلة مع الوزير
· فرعية العوازم اللميع والنملان والصواغ مع طرح الثقة بالمقابل زنيفر مع الوزير
· فرعية العتبان والهواجر والدواسر حماد وحده مع طرح الثقة بالمقابل دليهي وبادي مع الوزير

إذن مجموع خريجي الفرعيات 17 نائب.. 10 مع طرح الثقة و 7 مع الوزير!

أما الفريق الآخر المضحك لدرجة البكاء .. فنقول لهم :

هل تعلمون أن وزير الداخلية خلق مواجهات مع ابناء القبائل في انتخابات 2008 وليس 2009؟ وهل تعلمون أن قبيل انتخابات 2009 جرت الانتخابات الفرعية دون مس لا من السيد الوزير ولا من اللي فوقه؟ فالقبلي الذي يريد رأس الوزير يحاسبه على مواجهة القبيلة لا على تركها تسرح وتمرح!

وأخيراً مواقف النائب مسلم البراك من بعض الاستجوابات التي كثر اللغط حولها هذه الأيام لخلط الأوراق وتشويه سمعته من خلال تزوير التاريخ ، فللأمانة التاريخية وجب علينا سردها :

استجواب الروضان 1997: كان مؤيداً للاستجواب ولكن قفل باب النقاش

استجواب الكليب 1999: تحدث مؤيداً للاستجواب

استجواب الابراهيم 2002: أحد مقدمي الاستجواب ويكفيه موافقة الابراهيم على قانون ادعاءات الملكية المعيب بحق الكويت!

استجواب شرار الأول 2003: قدمه النائب الفاضل عبدالله النيباري بسبب مشروع لآلئ الخيران ومشروع الوسيلة , وكان لمسلم وجهة نظر لا غبار عليها بشأن مسئولية وزير المالية يوسف الابراهيم في توقيعه على المشروع ويمكنكم العودة إلى المضبطة ، فحديث مسلم البراك آنذاك كان واضحاً عندما عاتب عبدالله النيباري وقال له لقد جئناك أنا ووليد الجري وقلنا "ترى توقع العقد" وقلت "معقولة؟" وبينالك أن يوسف الابراهيم ووكيل وزارته هم من وقع العقد كونه ضمن أملاك الدولة التابعة لوزارة المالية وقوم وقول كلامك مو صحيح إذا كلامي مو صحيح ، إذن الاستجواب صحيح بمحاوره ولكنه قدم للشخص الخطأ بغض النظر عن فساد شرار لأن تأييد الاستجواب لايحكم بتاريخ الوزير ولكن بالمحاور هل هو مذنب فيها أم لا! هذه هي وجهة نظر مسلم البراك بكل ضوح ..

ولكن وللأمانة فإننا نؤيد وجهة النظر الأخرى التي تستند على نقطتين الأولى أن ما دام شرار صعد المنصة وقرر الدفاع عن هذه المشاريع فقد انتفت عدم مسئوليته ، والنقطة الثانية صحيح أن شرار ليس المسئول الأول عن هذه المشاريع لأن المسئول الأول الابراهيم موقع العقد ولكنه شريك بالمسئولية كون مجلس الوزراء وافق على المشروع وهو وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ولم يحرك ساكناً


ملاحظة: النائب صالح الفضالة صوت ضد طرح الثقة

استجواب شرار الثاني 2004: مقدمي الاستجواب المليفي والراشد
كان موقف مسلم البراك واضحاً ضمن كتلة العمل الشعبي وتأييدهم للمحاور بالإجماع ولم يكن أحداً من الكتلة له وجهة نظر مخالفة كما في استجواب النيباري واسألوا السعدون والجري والخليفة وجوهر والحبيني زملاءه آنذاك .. ولكن اكتفى المستجوبين بتكلييف ديوان المحاسبة بمتابعة الموضوع!


اختلفنا أو اتفقنا معه يبقى النائب الفاضل مسلم البراك ضمير الأمة وقلبها النابض ورأس الحربة ضد الفساد ، هو الذي دائماً يفاجئنا بحديثه عن أمور يعجز غالبية النواب الحديث عنها وكأنه يملك تقارير ديوان المحاسبة وحده ، ويعلم ما يدور بالسلطة التنفيذية وحده!

لله درك يا بوحمود فكل الفسّاد يتسابقون في ماراثون شتمك من خليفة علي الخليفة مروراً بناصر الخرافي ولؤي وانتهاءً ببعض من يصف نفسه وطني ، الغريب أنه تساوى الفساد ومن يدعي الوطنية في هجومك وختاماً نقول "كل الصفات تنقلب إلى أضدادها إلا الجبان لا يمكن أن يكون شجاعاً".

الأربعاء، 1 يوليو، 2009

تبا لكم!!!

تبا لكم ولوطنيتكم
 صالح الملا
عادل الصرعاوي
عبدالرحمن العنجري
اسيل العوضي