السبت، 26 ديسمبر، 2009

القبس الكاذبة


في السابق لم يكن يختلف اثنان في الكويت على أن جريدة القبس هي الجريدة الوحيدة بين الجرائد الخمس التي كانت تعبر عن رأي المعارضة الحرة في الدفاع عن المكتسبات الدستورية وحرمة المال العام وحرية التعبير ، ولكن في السنوات الأخيرة أصبحت حالها حال باقي الصحف التي تعبر عن مصالح ملاكها وخاصة "الخرا في" ، فلا يجوز ان تنتقد "الذات الخرافية" لا من بعيد ولا من قريب كما حدث مع مقالة عبداللطيف الدعيج في 2008 قبيل انتخابات الرئاسة التي منعت من القبس فلجأ للطليعة ، وكذلك بيان النائب عادل الصرعاوي عن الرئاسة الذي منع من القبس ومن باقي الصحف ما عدا جريدة (الآن) ، وكذلك الاعتصام الذي كان يطالب بتغيير الرئاسة في ساحة الارادة ، فكانت القبس مثالاً يحتذى بالقمع وطمس الحقائق .. ولا يهمها انتهاك الحريات كما حدث للنائبين بورمية والطاحوس والكاتب محمد عبدالقادر الجاسم مهما كان ماضيه أسوداً فالمبدأ لا يفصل حسب الأشخاص ، بل حتى قضايا المال العام التي كانت القبس أول المتبنين لها ، فمن يقرأ القبس الآن يعلم تخليها عن هذا الدور ، فلم تتبن اسجوابي وزير الداخلية لمجرد أن مقدم الاستجواب هو مسلم البراك وبعض مقدمي طلب طرح الثقة هم من نواب الفرعيات ، على الرغم من وقوف البعض الآخر من نواب الفرعيات مع الوزير! فتركت المحاور ودخلت في الدوافع والنيات.


وليد النصف .. جريدة القبس كانت منبراً للحرية ورمزاً للصحافة الحرة المعارضة، فكانت تتبنى كل قضايا الحريات والمال العام منذ تأسيسها ، فلم تقل أن الاستجوابات الأربعة في عام 1986 والتي كانت ذريعة بيد السلطة للانقلاب على الدستور أنها مؤزمة ولها دوافع وأجندات شخصية وستؤدي للحل غير الدستوري مع ان أحد الوزراء المستجوبين كان جاسم الخرا في أحد ملاك القبس.. بل ذهبت إلى أبعد من ذلك فساندت دواوين الأثنين ولجنة الـ45 ، ولم تسكت عن قضايا الحريات والمال العام كما تبنت فضح أكبر سرقات العصر ودخلت بخصومة شديدة مع جريدة الفتن ، هل تعلم أنها هي ذاتها الجريدة التي ترأس تحريرها ؟؟

وليد النصف .. انا اشفق عليك لأنك ورثت تركة يصعب إدارتها بضعف شخصيتك وعدم وضوح رؤيتك مقابل بعض الملاك التي زاد نفوذهم وأصبحوا حلفاء استرتيجيين مع سراق المال العام

حتى لو كنت يا وليد مقتنع بجميع مواقف القبس الأخيرة -مع أنك قلتها في أكثر من مناسبة أنك لا تستطيع أن تتطرق للملاك وسياستهم- هل تعلم أن المعارضة بدأت تلجأ لجريدة الجريدة أحياناً .. وجريدة عالم اليوم والراي أحياناً أخرى حسب الموقف ؟

وليد النصف .. قبس محمد الصقر ليست كقبسك .. بشهادة الجميع .. ويجب أن تعترف بذلك أنها انقلبت كما انقلب علي الراشد فأصبحت جريدة موالية حالها حال غالبية الصحف ، واستعرض القضايا المطروحة في الساحة مؤخراً وستعرف مدى التقائها معهم في أغلب القضايا

انظروا افتتاحيتها أمس .. وركزوا :


  • أليس من سوء النية المفرط زج البلد في أتون أزمة جديدة

  • أجندات خاصة أو شهوة سلطة أو رغبة في كرسي

  • خدمة لمآرب ذاتية ضيقة

  • نشك في النوايا والأهداف والأجندات

  • نحن لا نفهم ما يدور في رؤوس المستجوبين، مع أننا نعرف دوافع بعضهم

  • ما من استجواب في السنوات الأخيرة أدى المطلوب منه في إصلاح خلل أو تقويم وضع أو تصويب ممارسة بسبب عناد حكومي يلتف على الرقابة النيابية من جهة، واسفاف نيابي في اختيار مواضيع الاستجواب من جهة اخرىلأن الهدف الحقيقي ابتزاز انتخابي او تسجيل نقاط سياسية، وكل ذلك على حساب النظام الديموقراطي ومصالح الناس

  • فكيف إذا وصل الأمر لأن يعلن النائب المحترم أحمد السعدون أن هناك من الاستجوابات ما يوجب الاختيار بالقرعة؟!

تسأل الافتتاحية " أليس من سوء النية المفرط زج البلد في أزمة جديدة ؟ "

مع أن المقال مليء بالشكوك والدخول في النيات باعترافكم ، بل والاتهامات بوجود أجندات خاصة وشهوة سلطة أو رغبة في كرسي ، فمن هو سيء النية يالقبس؟!

أما النقطة الأخرى فأشارت إلى اسباب عدم جدوى الاستجوابات في السنوات الأخيرة ، ونقول هنا ان العناد الحكومي الذي يلتف على الرقابة النيابية والاسفاف النيابي في اختيار مواضيع الاستجواب على حد تعبيركم ، هما سببان لا يدعوان لوقف أداة دستورية ، فهل نكافئ العناد الحكومي الحكومي بالرضوخ؟ أما الاسفاف في اختيار مواضيع الاستجواب فهو شأن نائب الأمة وشأن الرأي العام من صحافة وإعلام ومدونات في تقييم هذا ذلك وتأييد طرح الثقة من عدمه .. وعدم تأييد طرح الثقة لا يعني عدم أحقية النائب في تقديم الاستجواب، فهاهو النائب مبارك الوعلان قدم استجواباً لوزير الأشغال فلم يجد من يوقع معه على طلب طرح الثقة وللناخب الرأي الأخير.. فلماذا إذن الجزع والتشكيك ؟؟

أما النقطة الأخيرة فتقول القبس "إلى أي انحدار وصلنا" في إشارة إلى العم أحمد السعدون وموضوع القرعة لاختيار المستجوبين .. ونقول إلى أي انحدار وصلت إليه مؤسسة إعلامية عريقة كالقبس التي لا تفهم أهم أساليب البلاغة؟ وأن هذا التعبير يمثل كناية عن كثرة النواب المستعدين لتقديم الاستجواب ! فاحترموا عقولنا أو اصمتوا .


نقطة خارج السياق :

هذا هو جاسمكم .. لم تهزه شعره في انتهاكات حقوق الانسان وحرية التعبير منذ عقود .. فبدءً بمن سحب من دواوين الاثنين مروراً ببشار الصايغ وخالد الطاحوس وضيف الله بورمية وانتهاءً بمحمد عبدالقادر الجاسم ولم ينطق بكلمة.. ولكن الجويهل خط أحمر عند الخرا في! وصدق المثل القائل "الطيور على أشكالها تقع" !


الجمعة، 18 ديسمبر، 2009

آسفين

إلى كل من طرى بالإستجواب

إلى كل الحيوانات الأليفة إلي دخلناها بالأمثلة


إلى كل الألعاب الشعبية



إلى كل عبد مأمور




إلى كل من نظَر عن الحريات و المال العام خلال حملته



إلى كل من شاف الشخابيط و سكت



آسفين آسفين آسفيييييييييييين
و
حقكم علينا


الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2009

الأمراض المزمنة


في يوم 30 اكتوبر أتحفنى بعض المدونين بتحليل الأمراض بأعراضها و مصطلحاتها العلمية و كوني أجهل الكثير من الأمراض الله يكافينا شرها قمت أقيس الحالات حسب مسطرتهم.
على سبيل المثال
مرض الزهايمر الله يكافيكم شره بالصدفة طرى على بالي المرض لمن شفت ندوة النائب/ة علي الراشد
غريب أمرك شلون تبدلت مواقفك بس يمكن أنا غلطان و كلامه صح لكن

بيان التكتل الشعبي
دستور الكويت سلمت من العبث
التحالف الوطني
الوزير و النائب روضان الروضان
سعود العنزي
النائب محمد المطير
الكاتب داهم القحطاني
محمد الوشيحي , سعد العجمي , د.غانم النجار , د.بدر الديحاني , سعود العصفور ,
المنبر الديموقراطي , حسن العيسى , الحويله , الحريتي , معصومه , مخلد العازمي , الحربش
كلهم كتبوا و صرحوا أن الدستور
خط أحمر و ناهينك عن تعديله إلا لمزيد من الحريات إلي إنت بعيد عنها بعد خط الوفرة عن طريق العبدلي تالي تقول
"
كتلة الجيش الشعبي تفتقد للحياء السياسي"؟؟
شلون يا نائب/
ة الأمة تشبه أي مواطن كويتي بـ الجيش الشعبي إلي أكل الخضر و اليابس ما فرق بين القيمر و النيفيا
أغتصبوا الكويت أرض و شعب وتيي تشبه كتلة العمل الشعبي فيهم؟؟
الجيش الشعبي راس ماله
كوب شاي و درزن موز لكن التكتل راس ماله الكويت بكل مافيها
الله يرحم أيام دفاعك عن المال العام













"العلاج : للأسف لا يوجد للآن علاج ناجح لهذا المرض..كل العلاجات المتوفرة هي عبارة عن علاج للأعراض وليس للمرض نفسه ( او اذا كان هالمريض نائب بالمجلس يقدم استقالته ومايرشح مره ثانيه رأفة بتاريخه "إن وجد" )"

الجمعة، 11 ديسمبر، 2009

يا من عاند إرادة الشعب


أقسم بالله العظيم لن ننساها لكم قلنا لكم نبيها علنية فأيدتم السرية

من الدائرة الأولى

  1. عبدالله الرومي
  2. حسين الحريتي
  3. مخلد العازمي
  4. عدنان عبدالصمد
  5. يوسف الزلزلة
  6. حسين القلاف
  7. معصومة المبارك
  8. فيصل الدويسان

من الدائرة الثانية

  1. جاسم الخرافي
  2. علي الراشد
  3. محمد المطير
  4. سلوى الجسار
  5. خلف دميثير
  6. عدنان المطوع
  7. خالد السلطان (ممتنع)

من الدائرة الثالثة

  1. ناجي العبدالهادي
  2. رولا دشتي
  3. علي العمير


من الدائرة الرابعة

  1. عسكر العنزي
  2. سعد الخنفور
  3. مبارك الخرينج


من الدائرة الخامسة

  1. سالم النملان
  2. غانم الميع
  3. سعد الزنيفر
  4. دليهي الهاجري

وقلناها من زمان حكومة فاشلة لا تستحق التعاون لا تنمية ولا صحة ولا تعليم ولا رياضة ولا فن ولا اقتصاد .. حكومة محترفة بالرشاوي والمال السياسي ودعم الاعلام الفاسد والجهلاء والسافلين

لا يوجد أي وجه يدعونا للتعاون مع الحكومة .. قلناها في كل مكان مالذي يدعونا للتعاون مع الحكومة؟ أغلب دواوين الكويت "تتحلطم" على الأوضاع ، مدونات وكتاب وندوات ، حتى أنتم أيها النواب في كل ندواتكم وزياراتكم للدواوين كنتم تضعون كل المشاكل على الحكومة .. والآن إنقلبتم وعاندتم بالبيان العار الذي عارضوا فيه إعلان عدم التعاون.. 29 عضو وقع عليه و7 أيدوه ولكن لم يوقعوا حسب تصريح البصيري وزير الدولة .. وهم :

1-عادل الصرعاوي

2- عسكر العنزي
3- سعد الخنفور
4- سالم النملان
5- حسن جوهر
6- شعيب المويزري
7- سعدون حماد
8- معصومة مبارك
9- يوسف الزلزله
10- حسين القلاف
11- فيصل الدويسان
12- عبدالله الرومي
13- علي الراشد

14- عدنان عبد الصمد
15- خلف دميثير
16- اسيل العوضي
17- سلوى الجسار
18- حسين الحريتي
19- ناجي العبدالهادي
20- رولا دشتي
21- محمد الحويله
22- مبارك الخرينج
23- حسين مزيد
24- مخلد العازمي
25- عدنان المطوع
26- غانم الميع
27- سعد زنيفر
28- صالح عاشور
29- دليهي الهاجري

السبعة المؤيدون ولكن لم يوقعوا :

1- جاسم الخرافي

2- مرزوق الغانم

3- عبدالرحمن العنجري

4- صالح الملا

5- خالد السلطان

6- علي العمير

7- محمد المطير

إذن حسب كلام البصيري سيكون التصويت على إعلان عدم التعاون 13

و 36 ضد الإعلان وهم الـ36 المذكورين آنفاً !

وغرد البصيري بكلام مضحك أيضا
:
"واضاف ان الحكومة وعلى رأسها سمو رئيس الوزراء بمواجهتها الاستجوابات المقدمة اليها وتصديها لها وتفنيد محاورها استجوابا اثر الاخر سطرت تاريخا يقتدى به في دول العالم كافة"

يالبصيري أمانة .. هل أنت مقتنع أن الحكومة فندت الاستجوابات؟

ما عدا وزير الأشغال د.فاضل صفر لم تجب الحكومة على تساؤل واحد!

هل عرف أحد من النواب ما هي قصة الشيكات والمصروفات؟

هل الشيكات مزورة ؟ هل تقرير ديوان المحاسبة عن المصروفات خاطئ؟

دخلوا الاستجواب وخرجوا منه بدون فائدة

مجرد كلام إنشائي وقراءة من الأوراق وشاشة العرض

إنهم يقولون لكم هذا دستوركم واتبعناه .. والمنصة وصعدناها .. عندكم حجي ثاني؟

ورئيس مجلس الوزراء يقول: "رغم إصرار قلة على تعكير الأجواء بتقديم طلب عدم التعاون أتوجه بالشكر للنواب على النضج السياسي ونتطلع إلى تعاون مثمر بين السلطتين"


يا سلام ! مادة واضحة بالدستور أصبحت تعكير أجواء ؟

أي سياسة تعرفون وأي شعب تحترمون ! ولكن الشرهة مو عليكم الشرهة علينا اللي انتخبنا الـ 36 !

أما الخرا في الذي كالعادة يتبرأ من الشعب وهو المحسوب على الشعب فيقول :
'انما الاكثرية هي التي سوف تبرز في جلسة 16 ديسمبر' معربا عن يقينه 'بانها ستكون لصالح سمو رئيس الوزراء' !!

ما أدري "نفجج" مع الحكومة والا مع رئيس مجلسنا مجلس الشعب!


حقيقة إنه أمر محزن أن يتحدث نوابنا باسم الحكومة وقد رشحناهم ليراقبوهم! بل حتى الجانب الأهم من ذلك التشريع لم يقدم الرئيس الخرافي ولا شيء يذكر في مسيرته الطويلة وكثيراً ما يمتنع ويتحجج بالحيادية ، ولكن في الأمور الحساسة عند الحكومة نراه أول المؤيدين لها !

أما وزير الداخلية فيبقى في موقف محرج حسابياً ولكن للأسف لا أمل لدينا بمجلس بصام يقوده علي الراشد و رولا دشتي وعلي العمير

ومادام المجلس بحوزتكم لا عذر لكم الآن أن المجلس يعطل التنمية


الشاعر عبدالرحمن بن مساعد يقول في قصيدته "نبض الشوارع" وغنتها "آمال ماهر :

ما غدا للوقت معنى .. مابقى للشعر دافع
ملّت الآمي حروفي .. ومل صدري من الضلوع
غصت في أعماق روحي .. خذت نبض من الشوارع
يمكن ألقى أي معنى يوقد لشعري الشموع
صرت اراقب كل ومضة وارخي للهمس المسامع
واحتري قلوبٍ تسافر من قساها للخشوع
ألتقيت
الظلم لذة في البشر والعدل ضايع
وألتقيت من المشاعر كل صنف وكل نوع
به قلوبٍ ياهي تشقى لو يبات الحقد جايع
وبه قلوبٍ لوهي تقوى مابقى في الدنيا جوع
وبه عيون في هدبها تسكن الآم ومواجع
ومن سواد اليأس فيها ماقوت تذرف دموع

به فقر مُدقع يبكي وبه غنا فاحش ورائع

به بخل ظاهر وشامل به كرم لكن قنوع
به بشر ينسى صلفها ان كل من راح راجع
وبه بشر تنطر اجلها ترتجي ذاك الرجوع
به مسلي طول ليلة كل ما مولاه مانع
وبه مصلي ذاب ليله في سجوده والركوع
به كساد و به فساد و به طموح وبه مطامع
به بطالة به سفالة به مخادع ومخدوع
به اسى غطـّى الحناجر به كدر قض المضاجع
به هروبٍ للتطرف والا لغياب وهجوع
به
دجل يملا الحواري به كذوب ٍ في الجوامع
طوّل اللحية لسلطة ماهو سنة والا طوع
به
نفاق وفاق حده مالقى في الناس رادع
به صدق موجود لكن مهمل وماله شيوع
به شعوبٍ ضاع املها تكره الفعل المضارع
تلقى في الماضي عزاها اما حاضرها يلوع
به تعاسة وانتكاسة به ظلام مايمانع
يقتل اخر ضيّ فينا وشمسنا تنسى الطلوع
به كاءابة به سحابة غيثها دم ومدامع
به مهانة واستكانة به مذلة به خضوع
به ليال ٍ ما تبالي لو تجينا بالفواجع
الحزن فيها مثالي واصل ٍ ماهو قطوع
وش بقى في العمر معنى وش بقى للشعر دافع
وكل ما سالت حروفي ضاقت بصدري الضلوع


الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

أزلام الحكومة


كم انت مضحكون يا أزلام الحكومة

لا أدري من أين أبدأ ؟

الجنرال ناصر الدويلة : أنا وسيط لمكتب محاماة إماراتي والشيك تم تجييره للمكتب الإماراتي

دستور دولة الكويت : (مادة 121)

لا يجوز لعضو مجلس الأمة أثناء مدة عضويته أن يعين في مجلس إدارة شركة أو أن يسهم في التزامات تعقدها الحكومة أو المؤسسات العامة. ولا يجوز لـه خلال تلك المدة وكذلك أن يشتري أو يستأجر مالا من أموال الدولة أو أن يؤجرها أو يبيعها شيئاً من أمواله أو يقايضها عليه، ما لم يكن ذلك بطريق المزايدة أو المناقصة العلنيتين، أو بالتطبيق لنظام الاستملاك الجبري.


ويضيف الجنرال : لم أصوت ولا مرة مع الحكومة والدليل تصويتي للخرافي بالرئاسة ..

هاهاهاهاهاهاهاهاها كم أنت مضحك يبدو أن الحكومة صوتت للرومي والمعارضة صوتت للخرافي صوت الشعب


قناة سكوب تستضيف بلبل الوثن باتصال هاتفي ..


يقول بلبل واصفاً المعتصمين بساحة الإرادة : يا كلاب انتوا شواذي تتنططون حق اللي دافع لكم يا سرسرية ..

ويقول عن د.فيصل المسلم : الحشيمة لقبيلة عتيبة مو هالأشكال الخايسة

وختامها مسك : ألعن أبو مجلس الأمة ..

هذا بعض مما قاله بذيء اللسان .. وأعجز عن ذكر باقي الكلمات التي تخدش الحياء

كل إناء ينضح بما فيه

ثم تستضيف القناة عجوز تهاجم اعضاء مجلس الأمة وتطالب الأمير بإيقاف المجلس (بلهجة مكسرة)


قناة العدالة تستضيف رئيس نادي القادسية المخلوع طلال الفهد وتكتب تحت اسمه (الرئيس الشرعي لنادي القادسية)


المذيع جعفر : كلنا يهال جدام أحمد السعدون .. جم عمره 80 .. 70 ؟ أكيد يهال


أي حكومة هذه التي تدعو أزلامها للبذاءة وعدم احترام الدستور والقوانين والأخلاق

غير مؤسوف عليك يا ناصر المحمد

بعد اليوم، فعلا رحيلك خير لا بد منه ، و بقاؤك شر نعوذ بالله منه.

أردنا التعبير عن رأينا ، فأردت حجره

أردنا النظام في الاعتصام ، فأردت الفوضى

أردنا "كمواطنين" أن نبلغك استياءنا ، فأردت "للوافدين" الدفاع عنك


أردنا رحيلك ، و سترحل بإذن الله غير مؤسوف عليك

الاثنين، 30 نوفمبر، 2009

حكمت فعدلت فأمنت فنمت ياعمر



سنتحدث ونتحدث إلى أن نعتقل


هل ستعتقلون الشعب الكويتي أجمع؟؟


تستطيعون مراقبة المدونات والمواقع .. ولكن هل ستراقبون الدواوين والمجالس الخاصة؟


هل ستراقبون msn messenger و facebook و bbm ؟


سننتقد كل شيء نراه خطأ برأينا نحن .. كل يدلي برأيه هو وليس رأي أمن الدولة


مادام رأيه لم يتعدى على القوانين فهو حر حتى لو رآه شخص آخر أنه خطأ


وليس كل خطأ يدخل ضمن عمل أمن الدولة!


وليس كل قضية رأي ترفع على شخص يعتقل!


وقفنا وسنقف مع مدونين وكتاب و موظفين ظلموا


وقفنا مع بشار الصايغ وزايد الزيد


الآن نقف مع

محمد عبدالقادر الجاسم


وفيصل اليحيى


وسنقف مع حبيبنا خالد العتيبي - حاكي عقالي


سنتحدث ونتحدث مع من نتفق أو نختلف ثابتين على مبدأنا


لن يمنعنا شيء سوى الاعتقال


اعتقلوا الشعب لتأمنوا حديثه !


ولكن العدل العدل


هل تذكرون عندما جاء وفد من فارس لمقابلة أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه في المدينة؟


عندما سأل عن أمير المؤمنين فأشاروا إلى رجل نائم تحت ظل شجرة بدون حراسة ولا أمن دولة؟


فدهش مما رأى وقال : حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر


سنتحدث كل يوم ما عدا غداً ستغلق المدونة تضامناً مع الأخوة المدونين

الخميس، 12 نوفمبر، 2009

سؤال!..

سؤال: من الذي له الكلمة العليا بالكويت؟؟؟

لا ليس الدستور و ليس القانون

لا لا ليس الشعب

لا لا لا ليس سمو الأمير

لا لا لا لا ليس جميعهم

السؤال صعب؟! ..

إليكم الاجابة:
١- أحمد و طلال الفهد
٢- أحمد و طلال الفهد
٣- أحمد و طلال الفهد
.
.
.
١٠٠٠- أحمد و طلال الفهد



ولي عودة قريبة انشاءالله في بوست آخر.


الجمعة، 30 أكتوبر، 2009

نايف .. ثامر .. احترامي للحرامي


سبق أن تحدث الكثير من الكتاب والمدونين عن التراجع الذي نشهده في زمننا الغابر هذا ، فأفصبحنا كشيخ عجوز يتوكأ على عكاز متـآكل ، فيتدحرج ويسقط سقوطاً يفرِح الأعداء ، وذلك بعد أن كان شابا يافعاً مفتول العضلات يتباهى بشبابه وإبداعه في شتى المجالات ، يعرض هذا المشهد في فيلم سينمائي يتجادل حوله المشاهدين هل سبب سقوطه كهولته ؟ أم المرض اللعين الذي يعاني منه ويرفض استئصاله بعملية جراحية ؟ أم العكاز المتآكل الذي يتوكأ عليه ؟ أم هي العثرات التي يواجها في طريقه ؟

انظروا كيف يدير مجلس الوزراء المهيمن على مصالح الدولة "المادة 123 من الدستور" :

نما إلى علمنا أنه بعث رئيس مجلس الوزراء برسالتين إلى كل من المملكة العربية السعودية ودولة قطر الشقيقتين بشأن مسألة مزدجي الجنسية وإمكانية إرسال موفد لمقابلة المسؤولين في البلدين الشقيقين لتزويده بكشف بأسماء المواطنين الذين يحملون جنسية مشتركة بين البلدين .. فلم ترد قطر على الرسالة ورحبت الشقيقة الكبرى السعودية باي موفد .

فكلف بهذه المهمة وكيل ديوان رئيس مجلس الوزراء الشيخ ثامر جابر الأحمد ، وترأس موفداً لمقابلة الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعودي ، وكعادة المملكة العربية السعودية التي استضافت الوفد بكرم الضيافة والسكن بأجمل القصور على أن يتفضلوا بمقابلة الوزير في الصباح بمكتبه ، فذهب الشيخ ثامر والوفد المرافق له إلى مكتب الأمير نايف في التاسعة صباحاً فقال لهم مدير مكتب الوزير استريحوا باستراحة الزوار لأن الوزير مرتبط ببعض اللقاءات والاجتماعات وسيتم استدعاءهم فور الانتهاء .. فانتظروا حتى مغيب الشمس فخرج لهم مدير المكتب وفاجأهم بأن الوزير خرج "وحياكم الله بكرة" ، ذهبوا في الصباح الباكر لليوم الثاني ليتكرر نفس المشهد ويخرج الوزير دون مقابلتهم ولا حتى السلام عليهم ، وجاءوا المساكين في اليوم الثالث ووجوههم مليئة بالإصرار المختلط بالحيرة ، فانتظروا مدة أقل من اليومين السابقين ليقابلهم الأمير نايف في عصر هذا اليوم .

استبشر الوفد بانتهاء الأمير نايف من ارتباطاته وهموا بالدخول .. فدخلوا وسلم الأمير نايف عليهم بحرارة ودعاهم للدخول بالموضوع .. وبدأ الشيخ ثامر بشرح القضية وطلب كشف بأسماء مزدوجي الجنسية بين البلدين فصعق الشيخ وأفراد وفده الكرام بقساوة رد الأمير نايف الذي قال لهم بما معناه "استحوا على وجيهكم! ألم تفهموا من كل هذه الإيحاءات؟ ثلاثة أيام ولم تصل الرسالة ؟ أولم تذكروا الملك فهد حينما قال أثناء احتلال الكويت أن إذا راحت الكويت راحت السعودية ؟ تبون أسماء مزدوجي الجنسية ؟ تبون تسحبون جناسيهم ؟ عندي اسمين واحد من عيال عمك (من الأسرة) فلان الفلاني والآخر البابطين .. إذا فيكم خير اسحبوا جناسيهم مو تحطون حيلكم في الفقارة المساكين" انتهى .

هكذا انتهت المقابلة ، ورجعوا إلينا بخيبة أمل و "دقرة مو طبيعية" بوجه الحبيب الشيخ ثامر الجابر الذي لا نلومه على تنفيذ ما كلف به ، ولكن نلوم المهيمن على مصالح الدولة .. رئيس الوزراء المبجل "صدق اللي قال نستحق الأفضل"!

بعد أن شبعنا من إثارة الخلافات والفتن من الجويهل وكاسكو من وراءهم وتقسيم الشعب إلى أعراق وطبقات ، نتفاجأ بتبنى هذا الرأي من السلطة التنفيذية المهيمنة على مصالح الدولة لتشعل نقطة خلاف مع بعدنا الاستراتيجي الشقيقة الأقرب لنا في الخريطة والمواقف في جميع المحافل الدولية ، مع العلم أنه ليس الموقف الأول الذي تتبناه السلطة ويثير حفيظة المملكة العربية السعودية وكأنها من دول الضد ، في المقابل الدول التي "داست" على علم الكويت فتحت لها كل أبواب الضيافة وتبادل الزيارات .. وآه من ليبيا ! والأغرب من ذلك دور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الذي لزم الصمت كعادته ولم يحرك ساكناً وهو المعني في الشؤون الخارجية .

هكذا تلقى الشيخ ثامر صفعة لم يكن يتوقعها ودرساً لن ينسى من وزير الداخلية السعودي بسبب رئيسه , وهو الشيخ الشاب الذي عرفه الناس من خلال تقريره الشهير بشأن مصروفات رئيس الوزراء فتوسمنا به خيراً ومازلنا كذلك .

فلننظر كيف تعامل وزير الداخلية السعودي مع الموقف المذكور آنفاً مع وفد رسمي بكثير من الحزم والوضوح والحنكة ، وفي المقابل نجد وزير داخليتنا يتفنن بالتضليل واللف والدوران فيقول في رده على الاستجواب أن ملف الإعلانات في حوزة النيابة وأدى ماعليه ، لنكتشف بعد ذلك انه استلم كتاب النيابة برفض استلام ملف القضية لعدم وجود اتهام لجهة معينة قبل جلسة الاستجواب وبشهادة زميله وزير العدل! إذن ما قيل في جلسة الاستجواب كذب في كذب!

ملاحظة : نما إلى علمنا ساعة كتابة هذا البوست أن وزير الداخلية ينوي تقديم استقالته (أبركها من ساعة) ..... واحترامي للحرامي ( شكر خاص لـ مدونة الدستور )





الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

مشاري العنجري وبوفهد


ها نحن نعود إليكم بعد فترة انقطاع طويلة امتدت من الفترة الصيفية ومروراً بشهر رمضان المبارك ولا نخفي حالة الإحباط التي يمر بها معظم شباب الكويت بل واليأس أحياناً ..



ولكن ما دفعنا للعودة أن حالة اليأس والتخبط لم تقف عند شباب وشابات الكويت فقط , بل امتدت لتصيب نواب الأمة ورجالاتها .. والحكومة طبعاً لا نبرئها فصفة التخبط وضياع البوصلة سمة ملازمة لا ينفيها إلا جاهل



وإليكم بعض من هذه التخبطات :

مرزوق

"تقدم النائب مرزوق الغانم باقتراح دعا فيه الى انشاء مراكز طبية متخصصة للحجامة في كل محافظة من محافظات دولة الكويت"

الصراحة كفيت ووفيت يا بوعلي , الصراحة إنك مشرع كبير عيني عليك باردة أتوقع لو نحط مراكز حجامة تنتهي مشاكلنا !

كاسكو

جسر من القرين إلى الشرق! قويـــة على قولة الأمة دوت أورغ



الصرعاوي

أما الموضوع المهم صراحة وحايشني أرق موطبيعي بسبته هو موضوع الكتابة على الجدران!


المقاهي وجريدة الفتن

قرار إغلاق المقاهي الساعة 12 ليلاُ ثم التراجع والقبول بإغلاقها الساعة 1 هو أمر يظهر بشكل جلي مدى تخبط الحكومة فبعد رضوخها لحملة جريدة الفتن عن الفساد في عدد قليل من المقاهي في السالمية وكعادة هذه الجريدة في تضخيم القضايا وتعميم الفساد , فمن يقرأها يظن أن جميع الكويتيين فاسدين وحرامية حتى (تضيع الطاسة) على الحرامي العود فتصبح الحرمنة شيء طبيعي .



نعود لموضوعنا .. أن يردح ولد ميري وربعه فهذا أمر غير مستغرب , ولكن أن ترضخ وزارة الداخلية وتصدر قرار فوري متخبط دون دراسته فهو الأمر الغريب والمستنكر , خاصة أنه قرار عوقب به أصحاب المقاهي جميعاً حتى الملتزم منهم , بل الأغرب من هذا أن الوزارة لم تعاقب المقاهي المخالفة ! فلا يجوز مثلاً أن نمنع تأجير الشقق السكنية لمجرد وجود شقق دعارة وفساد! أو نمنع البنوك لمجرد وجود بنك يتعامل بغسيل الأموال ونترك البنك المخالف يسرح ويمرح!





مجموعة الـ26



طبعاً هذا الموضوع أخذ حقه في المناقشة من قبل الجميع بين مؤيد ومعارض .. ونقول كما قال أحمد الديين ان من حق أي مجموعة لديها رأي أن تقابل أي مسؤول سياسي في الدولة ولكن رأينا يتلخص في النقاط التالية:

  • أن المجموعة التي ذهبت لمقابلة الأمير كان بينهم وزراء سابقين كعبدالله المفرج وجاسم العون وعلي الموسى وأحمد باقر ومسؤولين في الدولة أو مستشارين للسلطة كسامي النصف ود.محمد الطبطبائي ود.بدر الديحاني وابراهيم القاضي وصالح الفضالة , إذن غالبية مجموعة الـ26 كانوا في سدة المسؤولية ومقربين من السلطة.

  • أن الهدف الأساسي لهذه المجموعة الوقوف ضد هدر المال العام والحيلولة دون رضوخ الحكومة لمقترحات شراء المديونيات المطروحة في اللجنة المالية في حين لم نر أي تحرك لتجاوزات مختلفة شهدتها الساحة يشيب لها الرأس! منها ما كان يمس المال العام بشكل مباشر ومنها ما يمثل إخفاقات كبيرة في إدارة الدولة!
  • أن من بين الـ26 لا يستحق حتى الاحترام , فمنهم من شارك بحكومة الإنقلاب على الدستور ضاربين بعرض الحائط مقاطعة كل القوى الوطنية وسخط الشعب! ومنهم من شارك بصورة مباشرة في الدعوة لتعليق الدستور بشكل علني!

  • أن المنسقين الأساسيين لهذه المجموعة أشخاص مقربين من السلطة فبالتالي يسهل تنسيق مقابلة مع كل المسؤولين , فينتفي بهذه الحالة التكافؤ بين الرأيين المطروحين والقدرة على إيصال هذا الرأي للسلطة ، وهذا ما قد يدفع الطرف الثاني لتشكيل وفد لمقابلة المسؤولين فيصعب وقوف السلطة مع طرف دون الآخر

  • أن من بين الـ26 النائب السابق مشاري العنجري والنائب السابق صالح الفضالة (عضو المجلس الأعلى للتخطيط حالياً) فهذا هو الشيء المستغرب فعلاً! أولاً لوجود أشخاص عليهم علامات استفهام كبيرة من ضمن الـ26 كما ذكرنا سابقاً , وثانياً لأن لهما باع كبير في السياسة ومشاركين أساسيين في دواوين الأثنين ولهما مواقف ثابتة , وثالثاً أنهما سكتا عن تجاوزات وسرقات وهدر كبير لمقدرات الدولة فعذرناهما ظناً منا أنهما اعتزلا السياسة , ولكن أن يعودا للساحة بموضوع وكأنهما يعطيا الحكومة صك الغفران عن تجاوزات سابقة أو كأنهما يقولا أن ما حدث من تجاوزات كان يسيراً ولكن موضوع القروض لا يمكن السكوت عنه , وهو أهم بكثير من 5 ملايين تعطى لشركة واحدة أو قانون لبعض الشركات قيل انه قانون لا يحتمل التأخير وأصدر بمرسوم ضرورة ولم يفعل حتى هذه اللحظة فأين الضرورة فيه؟!

وأخيراً نؤكد على حق الجميع في التعبير عن الرأي ومقابلة أي مسؤول ولكن وجب التنويه والعتب

بوفهد



النسخة الأولى : الشخصية الرياضية الشعبية التي تتبسط مع الجميع وتسمع من الجميع



النسخة الثانية : الوزير الأخطبوط الذي يحرك الحكومة وأذناب المجلس بتأشيرة ! وبنفس الوقت ملياردير جديد على الخريطة المالية



النسخة الثالثة : بعد لدغة 2006 و "نبيها خمسة" اختفى بوفهد وعاد بعد إعادة تأهيل 3 سنوات , صحيح أن شعره قد طال وقبحت صورته الخارجية ، إلا أن الحق يقال فبوفهد اليوم يحاول أن يثبت لنا ان صورة شخصيته تغيرت كثيراً خلال مرحلة إعادة التأهيل السياسي فلم يعد يريد العناد والمكابرة تجاه إرادة الشعب , ولا يريد فرد عضلاته وإبراز قدراته وإثباتها للمراجع العليا كما كان يفعل لتثبيت مركزه بين أقرانه الشيوخ .



نحن هنا لا نقول أن بو فهد أصبح إنساناً فاضلاً ووزيراً ممتازاً ... أبداً ! ولكن ما أريد قوله أنه أصبح ناضجاً وبدرجة اعلى في احتراف السياسة , فمن ير بوفهد في اجتماعات اللجنة الإسكانية يظن انه شخص آخر , شخص هادئ مطيع شعبي الهوى بعيد عن التخريب والمؤامرات و"التفلسف" السياسي .. وافق على كل مطالب اللجنة "من طأطأ لي سلاموعليكم" ولحسن الحظ أن رئيس اللجنة الاسكانية هو العم أحمد السعدون ..



وهناك رأيان في سببية اللقاء : الرأي الأول يقول أن الصدفة جمعتهما كون الأول وزيراً للاسكان والثاني رئيساً للجنة الإسكانية , والرأي الآخر يقول أن الأول تعلم من دروس الماضي وعرف حجم الجميع فاختار وزارة الاسكان تحديداً لسببين ,لأن وزارة الإسكان ربما تكون آمنة رقابياً وبعيدة عن المساءلة والسبب الثاني والأهم أن الشخص المسؤول عن ملفها لسنوات عديدة هو أحمد السعدون , وبالتالي أراد بوفهد أن يختصر الطريق ليبدأ بإرضاء المعارضة عن طريق زعيمها , ما رايكم الصدفة أم التخطيط؟ إذن في الحالتين استخدم بوفهد ذكاءه أو نقول خبثه السياسي وربما "يتمسكن لين يتمكن" لإيجاد القبول السياسي لشخصية كادت ان تسقط من تاريخ دولة الكويت قبل 3 سنوات ..... مشروع حكم ذكي!

هل تعرفون ماذا حدث لموفد سمو رئيس الوزراء لوزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبدالعزيز بشأن مزدوجي الجنسية؟ مسكيــن يا ثامر! ترقبوا البوست القادم

الاثنين، 17 أغسطس، 2009

"لله ما أعطى و لله ما أخذ"

لتعلن الدولة الحداد ثلاثة أيام على ضحايا الجهراء المنكوبة

و ليتغمدهم الله بواسع رحمته و يسكنهم فسيح جناته

وختاما يقول الحق سبحانه وتعالى في محكم كتابه: 'وبشر الصابرين*الذين إذا إصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون'

الأحد، 26 يوليو، 2009

ضمير الأمة وقلبها االنابض



صحيح انتهى الاستجواب .. ولكن ما إن قدم النائب الفاضل مسلم محمد البراك استجوابه لوزير الداخلية حتى تقاذفت عليه اتهامات غريبة عجيبة من كل حدب وصوب وما زالت! وقف صراحة وصوت مع قانون تجريم الفرعيات فقالوا عنه قبلي! أوقف هو وزملاؤه العديد من مشاريع الفساد فقالوا صوته عالي!
حقيقة تأملت مسيرة مسلم البراك البرلمانية منذ 96 فلم أجد له موقف واحد معيب على عكس الكثير من النواب الذين دعمناهم في فترات مختلفة نجدهم أحياناً مع الحق وأحياناً كثيره ضده حسب وجهة نظرنا طبعاً ولكن سرعان ما ينسى الناس مواقفهم ، إليكم بعض ما قيل عن ضمير الأمة :

أولاً: ماذا قالوا عن مسلم البراك؟!
1- قبلي.
2- شخصاني.
3- لماذا لم يدخل موضوع الفرعيات ضمن المحاور؟

و لهؤلاء نقول:

1- من غير الإنصاف أن يصف نائب مثل مسلم البراك بالقبلي أتدرون لماذا ؟؟

· لأنه هو من أيد استجواب "المليفي و الراشد" لابن عمه "شرار"

· لأنه هو من قال لابن عمه "العليم" أيضا أن إذا العليم ابن عمه فالدستور أخيه، وهو أيضا من أقام الدنيا ولم يقعدها "مع كتلة العمل الشعبي" في نفس الوقت من العام الماضي لوقف المصفاة الرابعة و الداو كيميكال لوجود هدر في المال العام وذلك في فترة تولي ابن عمه العليم لوزارة النفط

· لأنه هو من يتذكر بكل إجلال مواقف الشرفاء "حمود الزيد الخالد وبراك المرزوق" رحمهم الله وهم في مقياس "علي كاسكو" حضر وليسوا أبناء قبائل

· لأنه هو أيضا من يدافع بكل شراسه عن "خالد المجحم, أحمد الرفاعي, مصعب الفليج، يعقوب آل بن علي" وهم ابناء الهيئة العامة للاستثمار وهم أيضا بمقياس "السفهاء" ممن وصفوا "بوحمود" بالقبلي أيضا أبناء حضر أو أبناء "المناطق الداخليه"

· لأنه هو أيضا من دافع و يدافع عن " عبدالعزيز اليحيى، إحسان عبدالله، حنان الغرير" وهم ثله من شرفاء ديوان المحاسبة وأخيرا هم حضر وليسوا من أبناء الدائره الرابعة

· النائب مسلم البراك صوت مع قانون تجريم الفرعيات ويكفيه أنه يخوض الانتخابات مستقلا في دائرة يوجد بها 17000 ألف مطيري من أبناء عمه

· والمعلومة التي لا يعرفها الكثيرون أنه هو من دافع عن نائب مدير مكتب الاستثمارات الكويتية في تونس عبدالرحمن العنجري (النائب الحالي) دون أن يعرفه شخصياً

لا أريد أن أزيد فبالنسبة لي أن وصف مسلم البراك بالقبلي ما هي إلا بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار وإذا كنا سنصنف الشعب بدو وحضر فإننا نرى أن مسلم البراك دافع عن الشرفاء من الحضر أكثر من البدو .

2- بالنسبة لشخصانية الاستجواب، فلدي عدة تساؤلات أطرحها لأطفال السياسة و منهم "علي كاسكو"

· هل كان 29 نائبا ممن اقسموا على طلب عدم التعاون في رئيس الوزراء في حال عدم إقرار الخمس دوائر و إحالة القانون إلى المحكمة الدستورية شخصانيين؟!..
· بل هل كان علي كاسكو نفسه شخصاني عندما كان من كتلة ال 29؟!..
· وهل كان مسلم البراك شخصاني بعدما أقسم باستجواب أحمد الفهد إذا رجع للوزارة في عام 2006؟!..
· هل كان أحمد المليفي شخصاني بعد تبنيه في حملته الانتخابية عام 2008 لمصروفات رئيس الوزراء وملف المجنسين وتهديده لرئيس الوزراء بالاستجواب؟!..
· هل كان و مازال عادل الصرعاوي شخصاني ضد أبناء فهد الأحمد؟!..

أنا أرى أن قمة الشخصانية أن يهاجم النائب بأنه شخصاني، فالنائب يهاجم على مواقفه و على سياساته، ولا يهاجم على نياته، فلا عالم بالنفوس إلا من سواها الذي ألهمها فجورها وتقواها

3- أما بالنسبة لموضوع الفرعيات فهناك فريقان من المشككين: الأول يقول لماذا لم يدخل موضوع الفرعيات ضمن محاوره؟ والثاني يقول أن الاستجواب ثأر من الوزير لأنه طبق قانون تجريم الفرعيات 2008

وردنا كالتالي..
للفريق الأول نقول أن النائب المستجوب هو من يحدد محاوره ومسألة طرح الثقة بأي وزير مستجوب تحدد حسب تفنيد الوزير لمحاور الاستجواب وهل كان مذنباً أم لا؟ ضمن هذه المحاور فقط , وإذا كنتم ترون الوزير مذنب بقضية الفرعيات لماذا لم تبادروا بمحاسبته؟ فهل مسلم البراك لديه أدوات دستورية تختلف عن أدواتكم؟

فلا يعقل أن يعطى الوزير الثقة بحجة عدم إدراج موضوع آخر للمحاور أو بحجة أن الكثير من خريجي الفرعيات سيصوتون مع طرح الثقة , وعلى طاري خريجي الفرعيات لنتحدث بدقة هنا عن موقف نواب الفرعيات..

· فرعية الرشايدة علي الدقباسي وحده مع طرح الثقة والبقية الخنفور والمويزري الخرينج مع الوزير
· فرعية مطير الثلاثي هايف والوعلان ومزيد مع طرح الثقة
· فرعية العجمان الطاحوس والصيفي مع طرح الثقة بالمقابل الحويلة مع الوزير
· فرعية العوازم اللميع والنملان والصواغ مع طرح الثقة بالمقابل زنيفر مع الوزير
· فرعية العتبان والهواجر والدواسر حماد وحده مع طرح الثقة بالمقابل دليهي وبادي مع الوزير

إذن مجموع خريجي الفرعيات 17 نائب.. 10 مع طرح الثقة و 7 مع الوزير!

أما الفريق الآخر المضحك لدرجة البكاء .. فنقول لهم :

هل تعلمون أن وزير الداخلية خلق مواجهات مع ابناء القبائل في انتخابات 2008 وليس 2009؟ وهل تعلمون أن قبيل انتخابات 2009 جرت الانتخابات الفرعية دون مس لا من السيد الوزير ولا من اللي فوقه؟ فالقبلي الذي يريد رأس الوزير يحاسبه على مواجهة القبيلة لا على تركها تسرح وتمرح!

وأخيراً مواقف النائب مسلم البراك من بعض الاستجوابات التي كثر اللغط حولها هذه الأيام لخلط الأوراق وتشويه سمعته من خلال تزوير التاريخ ، فللأمانة التاريخية وجب علينا سردها :

استجواب الروضان 1997: كان مؤيداً للاستجواب ولكن قفل باب النقاش

استجواب الكليب 1999: تحدث مؤيداً للاستجواب

استجواب الابراهيم 2002: أحد مقدمي الاستجواب ويكفيه موافقة الابراهيم على قانون ادعاءات الملكية المعيب بحق الكويت!

استجواب شرار الأول 2003: قدمه النائب الفاضل عبدالله النيباري بسبب مشروع لآلئ الخيران ومشروع الوسيلة , وكان لمسلم وجهة نظر لا غبار عليها بشأن مسئولية وزير المالية يوسف الابراهيم في توقيعه على المشروع ويمكنكم العودة إلى المضبطة ، فحديث مسلم البراك آنذاك كان واضحاً عندما عاتب عبدالله النيباري وقال له لقد جئناك أنا ووليد الجري وقلنا "ترى توقع العقد" وقلت "معقولة؟" وبينالك أن يوسف الابراهيم ووكيل وزارته هم من وقع العقد كونه ضمن أملاك الدولة التابعة لوزارة المالية وقوم وقول كلامك مو صحيح إذا كلامي مو صحيح ، إذن الاستجواب صحيح بمحاوره ولكنه قدم للشخص الخطأ بغض النظر عن فساد شرار لأن تأييد الاستجواب لايحكم بتاريخ الوزير ولكن بالمحاور هل هو مذنب فيها أم لا! هذه هي وجهة نظر مسلم البراك بكل ضوح ..

ولكن وللأمانة فإننا نؤيد وجهة النظر الأخرى التي تستند على نقطتين الأولى أن ما دام شرار صعد المنصة وقرر الدفاع عن هذه المشاريع فقد انتفت عدم مسئوليته ، والنقطة الثانية صحيح أن شرار ليس المسئول الأول عن هذه المشاريع لأن المسئول الأول الابراهيم موقع العقد ولكنه شريك بالمسئولية كون مجلس الوزراء وافق على المشروع وهو وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ولم يحرك ساكناً


ملاحظة: النائب صالح الفضالة صوت ضد طرح الثقة

استجواب شرار الثاني 2004: مقدمي الاستجواب المليفي والراشد
كان موقف مسلم البراك واضحاً ضمن كتلة العمل الشعبي وتأييدهم للمحاور بالإجماع ولم يكن أحداً من الكتلة له وجهة نظر مخالفة كما في استجواب النيباري واسألوا السعدون والجري والخليفة وجوهر والحبيني زملاءه آنذاك .. ولكن اكتفى المستجوبين بتكلييف ديوان المحاسبة بمتابعة الموضوع!


اختلفنا أو اتفقنا معه يبقى النائب الفاضل مسلم البراك ضمير الأمة وقلبها النابض ورأس الحربة ضد الفساد ، هو الذي دائماً يفاجئنا بحديثه عن أمور يعجز غالبية النواب الحديث عنها وكأنه يملك تقارير ديوان المحاسبة وحده ، ويعلم ما يدور بالسلطة التنفيذية وحده!

لله درك يا بوحمود فكل الفسّاد يتسابقون في ماراثون شتمك من خليفة علي الخليفة مروراً بناصر الخرافي ولؤي وانتهاءً ببعض من يصف نفسه وطني ، الغريب أنه تساوى الفساد ومن يدعي الوطنية في هجومك وختاماً نقول "كل الصفات تنقلب إلى أضدادها إلا الجبان لا يمكن أن يكون شجاعاً".